الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 نساء صدقن (ارجوا الدعاء لجميع المسلمين بالجنة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك

avatar

انثى
عدد الرسائل : 101
العمر : 32
المزاج : رايق
نشاط العضو :
15 / 10015 / 100

احترامك لقوانين المنتدى : 0
مزاجي : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: نساء صدقن (ارجوا الدعاء لجميع المسلمين بالجنة )   الثلاثاء يناير 15, 2008 7:52 am


نساء صدقن




أي ثوب ألبسك يا ثويبة مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم؟!


ذة. زهراء بلكاملة، 2007-05-24



ولد الهدى في عالم سادر في ظلمات الجهل، في عالم ظلامه دامس متلبد بالغي والبغي والجهل والشرك...
فجاء النور "ليخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة".
مقولة "ربعي بن عامر" تلخيص لبرنامج تحرري كامل. وثويبة رضي الله عنها خير مثال على دين الرحمة والعدل والإحسان، بل تحرير رقبة ثويبة إرهاص عظيم من إرهاصات النبوة، ودلالة عظمى على الكرامة والعزة التي يمنحها الحق عز وجل لعباده المصطفين.
أي إشارة مع البشارة التي حملتها لمولاها أبي لهب ؟
كيف تلقى أبو لهب الخبر وما الثمن؟
اذهبي فأنت حرة !!
بشارة جزاؤها الحرية، رقة ورحمة تحركت في قلب أبي لهب وهو الفظ الغليظ القلب بسبب فرحته بمولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، دفعته إلى تحرير رقبة جاريته ثويبة.

ليس مجرد صدفة، بل تقدير إلهي سابق في علمه سبحانه أن تكون ثويبة أول مرضعة لرسول الله وهي الأمة المكدودة المهدودة المهيضة الجناح، ترتفع من جارية تباع في سوق النخاسة، من كم مهمل ومتاع يورث ولا يرث ... إلى نجومية الاصطفاء.

فكما يصطفي الحق سبحانه من الرجال عبادا، يصطفي من النساء إماء تشرئب أعناق المؤمنين والمؤمنات إليهن لكمالهم البشري أو لبعض خصالهم الحميدة.

اقتضت الحكمة الإلهية أن يكون أول ما يدخل جوفه الشريف صلى الله عليه وسلم قطرات لبن من ثديها، ترفعها إلى علياء، من حضيض القهر والظلم والعبودية والاستعباد.

نفحات رحمة تتدفق من قلب ثويبة الأمة وهي تحضن الحبيب المصطفى، قرة أعيننا صلى الله عليه وسلم، تقودها رقتها ورأفتها إلى رفارف العناية السابقة من الله لترفعها إلى مصاف الخالدات، إلى مقام خير نساء طلعت عليهن الشمس.

صفحة ناصعة البياض من سيرة الرحمة المهداة، رحمة نستمطرها بذكر الحدث العظيم، نجليها لك أيها الزائر الكريم، عساك تعود إلى السيرة العطرة ، تكتشف كنوزها ...

و شكر الله لك أن صبرت على بضاعتنا المزجاة.

ارجوا الدعاء لجميع المسلمين بالجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نساء صدقن (ارجوا الدعاء لجميع المسلمين بالجنة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: منتدى السيرة النبوية-
انتقل الى: