الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 الاسترخاء والتدليك يهدئان المرأة ويساعدانها في السيطرة على أ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ikrame

avatar

انثى
عدد الرسائل : 146
العمر : 36
المزاج : رايق
نشاط العضو :
15 / 10015 / 100

احترامك لقوانين المنتدى : 0
العلم :
مزاجي : 45
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: الاسترخاء والتدليك يهدئان المرأة ويساعدانها في السيطرة على أ   الإثنين يناير 14, 2008 6:47 am

العديد من الطرق الطبيعية وغير الدوائية تخفف التوتر وتزيل الإجهاد لكنها بحاجة إلى تدريب ( 1-2)
الاسترخاء والتدليك يهدئان المرأة ويساعدانها في السيطرة على ألم الولادة


أ. د. محمد بن حسن عدار
نعني بالولادة الطبيعية تلك الولادة التي لا تستعمل فيها الأم أية عقاقير لتخفيف الألم بل يفضل فيها استخدام الطرق الطبيعية ومكملاتها لتخفيف الألم. يزيد الإجهاد في أثناء الولادة توتر الأم ويقلل من قدرتها على التعامل مع الألم، وتعمل الطرق الطبيعية (غير الدوائية أو غير الطبية) على تخفيف الألم بطرق مختلفة فقد تحفز تحرير مضادات الألم الطبيعية (الاندورفينات endorphins) ولكن أكثرها يقوم بصرف الانتباه عن الألم وكل تلك الطرق تهدئ المرأة وتجعلها أكثر استرخاءً وهذا يجعلها أكثر سيطرة على الألم. تساعد طرق تخفيف الألم الطبيعية على تدبير الألم من دون إيقافه كلياً. ويمكن الاعتماد عليها بشكل كلي أو إشراكها مع طرق تخفيف الألم الدوائية وتفضل اغلبية النساء تجريب الطرق الطبيعية لتخفيف الألم في أثناء الولادة اولاً. تفيد طرق الألم الطبيعية بشكل خاص في الولادة المبكرة وفي دور الولادة النشط أو الفعال ويكون الشعور بالألم أكثر ما يكون لدى استخدام الطرق الطبيعية عندما يتوسع عنق الرحم حتى السنتيمترات الأخيرة وحتى بلوغ التوسع 10سنتيمترات وعند الدفع.
تشتمل الطرق الطبيعية على الاسترخاء والتدليك والتخيل الموجه والتأمل والتيقن الايجابي وطرائق التنفس وغيرها.


طرق الاسترخاء Relaxation techniques

نعني بالاسترخاء التخلص من الضغط النفسي والجسدي عن طريق مجهود واع ومؤثر، وبإنقاص التوتر العضلي خلال المخاض والولادة حيث يمكن اختصار الحلقة المؤلفة من الخوف والتوتر والألم كما يسمح الاسترخاء للجسم بالعمل بشكل أكثر طبيعية محافظاً بذلك على الطاقة للعمل القادم ويشكل الاسترخاء مع التنفس النموذجي الطريقتين الأساسيتين للراحة الذاتية في أثناء الولادة وغالباً ما تدرس مثل تلك الطرق وغيرها في صفوف خاصة بالتوليد. لا يعني الاسترخاء الصراع مع الألم الذي قد يؤدي الى خلق توتر أكبر وإنما السماح للألم بالمرور مع التركيز على إنقاص التوتر وتمارين صرف الانتباه.

يعد الاسترخاء مهارة مكتسبة تكون أكثر فعالية إذا طبقت قبل بدء الولادة وبقدر ما تتقن المرأة الحامل هذه الطريقة بقدر ما تكون أكثر ثقة في أثناء الولادة. ومن بعض النصائح المفيدة في إتقان طريقة الاسترخاء الذاتي هو اختيار بيئة هادئة للممارسة وأخد وضعية مريحة مع بعض الوسائد للاستناد عليها كما يجب التنفس ببطء وعمق من البطن والشعور ببرودة الهواء الذي تتنفسه وبالتوتر الخارج عند الزفير، كما يجب التنبه الى المناطق المتوترة في الجسم والتركيز على إرخائها. ومن خلال إحدى طرق تخفيف الألم الطبيعية المسماة الاسترخاء المتقدم حيث يجري إرخاء مجموعة من العضلات بين التقلصات أو في أثنائها أو في أوقات متقطعة من الولادة عند الشعور بالتوتر وللقيام بذلك يجب البدء بالرأس أو القدمين ويتم إرخاء مجموعة واحدة من العضلات ثم الاتجاه الى النهاية الأخرى للجسم فإذا كان يوجد مشكلة في عزل العضلات فانه من الممكن توتير كل مجموعة لثوان ثم إرخاؤها والشعور بزوال التوتر كما يجب الاهتمام بإرخاء الفكين واليدين حيث تقوم الكثير من النساء بشكل لا شعوري بتوتير وجوههن وقبض أيديهن في أثناء التقلصات.


الاسترخاء اللمسي

يمثل الاسترخاء اللمسي touch relaxation طريقة مشابهه للاسترخاء المتقدم ولكن تكون هناك إشارة لكي تقوم بإرخاء مجموعة من العضلات تجرى بضغط مدرب الولادة على تلك المنطقة من الجسم حيث يقوم بالضغط الثابت أو الفرك باستخدام حركة دائرية صغيرة لمدة 5الى 10ثوان ثم الانتقال الى نقطة أخرى، فمثلاً تبدأ مدربة الولادة بفرك الصدغين ثم الانتقال الى قاعدة الجمجمة ثم التوجه الى الظهر والكتفين ثم الذراعين واليدين وأخيرا الرجلين والقدمين. تساعد طريقة الاسترخاء على تحديد مناطق التوتر في أثناء الولادة والمخاض مما يساعد على إزالتها ولكن البعض لا يرغب بان يلمس في أثناء الولادة حيث يمكن استخدام ان تعطى تعليمات لفظية بدلاً من اللمس كان تقول المدربة بنبرة هادئة أرخي عضلات فكيك الآن ولكن يجب التدريب على هذه الطريقة مسبقاُ.


التدليك Massage

هناك العديد من طرائق التدليك - التمسيد الخفيف أو الشديد بشكل متعاقب للكتفين والرقبة والظهر والبطن والقدمين، التدليك القوي، الحك أو الضغط على الأقدام والأيدي، تدليك فروة الرأس بأطراف الأصابع حيث يمكن ان تساعد على الاسترخاء أثناء الولادة. كما يمكن للمريضة القيام ببعض الإجراءات بنفسها مثل التمسيد الدائري حول البطن في أثناء التقلصات. قد يخفف التدليك من ألم العضلات وتوترها كما ينبه الجلد والأعضاء العميقة ويمكن استخدامه في أثناء أي وقت من الولادة وبقدر مهارة المدلك بقدر ما يكون التدليك مفيدا وقد تستمر آثار التدليك لوقت لا بأس به إذا اجري بالشكل المطلوب. وبالإضافة الى المساعدة على الاسترخاء يوقف التدليك الإحساس بالألم وتشعر النساء بألم الولادة بشكل أكبر في الظهر لذلك فإن تدليك الظهر يساعد جداً في حالتهن ومن أجل هذا يطلبن من مدرب الولادة الضغط بقوة على اسفل الظهر لان الضغط المقابل يمكن ان يكون طريقة طبيعية لتخفيف ألم الظهر بسبب الولادة.
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3oyoun.ahlamontada.com
 
الاسترخاء والتدليك يهدئان المرأة ويساعدانها في السيطرة على أ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الاجتماعية :: منتدى الامومة والطفولة :: منتدى نصائح الحمل والولادة-
انتقل الى: